في الواجهةوطني

ولاية الجزائر ترد على “الأرسيدي”

الجزائر بلادي – أنفو: أكدت ولاية الجزائر، أمس الخميس، أن تنظيم الإجتماعات العمومية في ظل تفشي جائحة كورونا يخضع لتدابير وإجراءات وقائية ضمن بروتوكول صحي خاص يضمن حماية المشاركين من خطر الإصابة بالكوفيد-19.

وجاء بيان مصالح ولاية الجزائر ردا على بيان حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، الذي ندد من خلاله الحزب على قرار عدم الموافقة على طلب تنظيم إجتماع عمومي لإنعقاد الدورة العادية للمجلس الوطني، المزمع عقدها بتاريخ 25 سبتمبر 2020، بفندق الرياض، ببلدية أسطاوالي، بالجزائر العاصمة.

وكشفت مصالح الولاية، أن طلب حزب “الأرسيدي” تضمن مشاركة ما يقارب 250 شخص دون احتساب الصحفيين، على مستوى قاعة لا تستوعب أكثر من 200 شخص.

رباب. أ

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق