في الواجهةوطني

وزير الإتصال: بعض الصحفيين الجزائريين يقيمون علاقات عمل غير قانونية مع وسائل إعلام أجنبية

الجزائر بلادي – أنفو: كشف وزير الإتصال الناطق الرسمي للحكومة اليوم السبت، أن بعض الصحفيين الجزائريين يقيمون علاقات عمل، غير متطابقة على المستوى القانوني، مع وسائل إعلام أجنبية، ويعرضون من خلالها أنفسهم لعدة مخاطر أبرزها عدم الإعتراف بهم كمراسلين.

وأكد بلحيمر لوكالة الأنباء الجزائرية، أن هذه العينة من الصحفيين تعمل وفق نوع من “قانون الأمر الواقع”، الذي يعرضهم – حسبه – لعدة مخاطر، أولها وليس أقلها عدم الاعتراف بهم “كمراسلين”.

كما أوضح الوزير، أن هؤلاء الصحفيين يلجأون إلى مهام “العاملين لحسابهم الخاص”، والمتعاونين للتحايل على المادة 81 من القانون العضوي رقم 12-05 المؤرخ في 12 يناير 2012 المتعلق بالإعلام، والذي يشترط على الصحفيين الذين يعملون لحساب هيئة خاضعة لقانون أجنبي أن يحصلوا على الاعتماد.

وأضاف بلحيمر قائلا: “وباعتبار أنفسهم “مستقلين” فإن الصحفيين الجزائريين “يقيمون علاقات عمل، غير متطابقة على المستوى القانوني، مع وسائل إعلام أجنبية، فليس لديهم “عقود قانونية أو بطاقة مهنية صادرة عن صاحب العمل في الخارج أو مكتب تمثيلي”.

وفي ذات السياق، ذكّر بلحيمر هؤلاء الصحفيين، بأن دول وسائل الإعلام التي توظفهم لم يكونوا ليسمحوا أبدًا بمثل هذه الممارسات على أراضيهم الخاصة، حيث يمكن فقط للمراسلين المعتمدين رسميًا العمل هناك، ليختم قوله بالتساؤل: لماذا تسمح هذه الدول بذلك عندما يتعلق الأمر ببلادنا؟!.

محمد دهيليس 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق