في الواجهةوطني

بن بوزيد يؤكد على ضرورة وضع إستراتيجية وطنية موحدة تتعلق بتحويل المرضى للخارج

الجزائر بلادي – انفو: أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، على ضرورة وضع  إستراتيجية وطنية موحدة تتعلق بتحويل المرضى للعلاج بالخارج مع تفعيل اللجان الوطنية لمختلف الاختصاصات بعد أن جمدت منذ مدة.

وفي هذا الإطار، أبرز بن بوزيد في تصريحه خلال لقاء علمي عن “إستعداد الوزارة لمرافقة مختلف التخصصات الطبية  والجراحية التي تستدعي تحويل المرضى للعلاج بالخارج، و توفير الإمكانيات  اللازمة من أجل التقليص من هذه التحويلات والنفقات”.
وفيما يتعلق بإستقطاب الكفاءات الوطنية بالخارج، فإنه يعد مشروع المنظومة الصحية، وأنها على إستعداد لجلب الكفاءات من المهجر وإشراكهم في تحقيق  الأهداف، وكذا على أتم الجاهزية لمرافقتهم والإصغاء لانشغالات كل إختصاص منهم وتوفير الإمكانيات وفرص التكوين بالنسبة للكفاءات في الداخل، حسب بن بوزيد.
من جهة أخرى، كشف المسؤول الأول عن القطاع، أنه تم تقليص عدد المرضى  الذين تم تحويلهم إلى الخارج من حوالي 13 ألف مريض خلال سنة 2001 إلى ما لا  يتجاوز 300 مريضا خلال سنة 2019.
مضيفا أن السلطات العمومية قادرة على رفع هذا التحدي بفضل مشاركة جميع الكفاءات الوطنية وتجنيد الأساتذة، وتوفير أجهزة طبية مدعمة بتكنولوجيا عالية.
وفي هذا الصدد، قال بن بوزيد “أنه يمكن رفع هذا التحدي بفضل ما تزخر به الدولة من إمكانيات بشرية ومادية، إلى جانب الإستعانة بالكفاءات الأجنبية، مما سيساهم في تقليص النفقات، التي بدلا أن تذهب الى الدول المستقبلة للمرضى الجزائريين ستحول إلى دعم  المصالح وتجهيزها وتعزيز التكوين”، إضافة إلى إكتساب المعارف والخبرات والتكنولوجيا فيما يخص العمليات المعقدة والحفاظ على التعاون مع الدول التي يتم إرسال المرضى إليها في الوقت ذاته”.
صونية.ح

اترك تعليقاً